الآلاف يحتفلون بالذكرى العشرين لاستقلال تيمور الشرقية

الدستور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

خرج آلاف مساء الجمعة للاحتفال بالذكرى العشرين لاستقلال تيمور الشرقية في عام 1999 بعد استفتاء أدى لإنهاء الاحتلال الإندونيسي.

وذكرت محطة (إيه.بي.سي) نيوز اليوم السبت، أن الاحتفالات شملت إطلاق الألعاب النارية والموسيقى في تاسي تولو خارج ديلي ورددت الحشود النشيد الوطني.

وتحتفل تيمور الشرقية في 30 أغسطس من كل عام بذكرى اليوم الذي سنحت لهم فيه الفرصة للتصويت على حريتهم بعد 24 عاما من الاحتلال الإندونيسي الذي اتسم بممارسة التعذيب والقتل دون محاكمة.

ولم يعرف عدد من قتلوا لكن لجنة الأمم المتحدة لتيمور الشرقية تقدر الأعداد بما يتراوح بين 102800 و183 ألفا.
ونظمت الأمم المتحدة استفتاء الاستقلال في تيمور الشرقية.

وعندما اتضحت النتائج بحلول سبتمبر أيلول 1999 بتصويت الناخبين لصالح الانفصال على جاكرتا بنسبة 78 بالمئة شنت قوات الأمن الإندونيسية حملة إرهاب على الإقليم الصغير الذي يغلب الكاثوليك على سكانه مما أسفر عن مقتل ما يصل إلى 1500 شخص وإحراق ما يقرب من 80 بالمئة من مباني الإقليم.

ولم يتوقف العنف العشوائي إلا عند وصول قوات حفظ السلام بقيادة استراليا.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق