لحوم الأضاحي في المغرب.. صدقات تتحول إلى ضرر (فيديو وصور)

إرم نيوز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تتكرر مع كل عيد أضحى بالمغرب ظاهرة بيع لحوم الأضاحي المتصدق بها في الأسواق الشعبية وعلى قارعة الطرق، خصوصًا في مدينة الدار البيضاء المأهولة بالسكان.

ويحرص عدد من ممتهني التسول على التجول في الشوارع والأحياء في اليوم الثاني من عيد الأضحى، فتقوم الأسر المغربية بالتصدق بجزء من أضحيتها لهؤلاء الذين يدعون أنهم لم يتمكنوا من الحصول على أضحية العيد بسبب الفقر والحاجة.

لكن أغلبهم يجمعون تلك اللحوم، ويعيدون بيعها في الأزقة والأسواق الشعبية المعروفة، مثل لقريعة وسوق العفاريت بالدار البيضاء مثلًا، حيث يعرضونها بأثمان بخسة، ولا يستعملون الأوزان في البيع وإنما ما يسمى بـ “ العرام“ ، أي الكتلة المعروضة للبيع.

ويلاحظ متابعون أن تلك اللحوم تلقى إقبالًا رغم الظروف غير الصحية التي تعرض فيها، تحت حرارة الجو المرتفعة.

وتتحول هذه الصدقات إلى ضرر – يقول مراقبون- والسبب أن أغلب المشترين من أصحاب محلات الوجبات السريعة، الذين يستغلون الفرصة لاقتناء اللحم بمقابل ضعيف، فيوفرون بذلك فارق التسعيرة المعمول بها على حساب صحة المستهلكين.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق