ابتكار شاشة محمولة تراقب صحة القلب وجهاز التنفس

الدستور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

استخدم باحثون من معهد جورجيا للتكنولوجيا في أمريكا، إلكترونيات مرنة لتصميم شاشة لاسلكية صغيرة، يمكن ارتداؤها حتى تسمح بمراقبة صحية مريحة وطويلة للبالغين والرضع والأطفال الصغار.

ولا تثير هذه التقنية أي قلق بشأن إصابة الجلد أو تفاعلات الحساسية التي تسبّبها أجهزة الاستشعار التقليدية اللاصقة، نتيجة استخدام المواد الموصلة.

ووفق الدراسة المنشورة حول هذه الشاشة، في دورية "Advanced Science" فإن إمكاناتها عدة ومتنوعة، إذ تستطيع إجراء تخطيط القلب كهربائيًا، وقياس معدل ضرباته، ومعدل التنفس وبيانات نشاط الحركة، مع إرسال النتائج لمسافة 15 مترًا نحو جهاز تسجيل محمول، مثل الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي.

وقال تقرير نشره، الثلاثاء، موقع معهد جورجيا للتكنولوجيا إن هذه الشاشة الصحية تتمتع بميزة أساسية بالنسبة إلى الأطفال الذين يتحركون دائمًا، فهي تستطيع استيعاب النشاط دون أن تؤثر على الجلد، لكونها مصممة كي تلبي احتياجات المراقبة الصحية الإلكترونية، لدى الأشخاص الذين قد تتضرر بشرتهم الحساسة جراء الشاشات التقليدية.

وأضاف التقرير أن الشاشة لا تتأثر بأي حركة، وتعطي نتائج دقيقة بشأن شخص يمشي أو يركض أو يصعد الدرج.

في السياق ذاته، ذكر الدكتور كيفين ماهر، اختصاصي أمراض قلب الأطفال، أن التقييم المستمر الذي تمنحه الشاشة يمكنه تحسين تقييم الأطفال، ومساعدة الأطباء في السيطرة على المرض قبل تطوّر الحالة.

وتابع: "إن توافر بيانات مستمرة عن الجهاز التنفسي والقلب والأوعية الدموية يمكن أن يسمح بتطبيق التشخيصات المتقدمة للكشف عن التغيّرات في الحالة السريرية، والاستجابة للعلاجات، وتنفيذ التدخل المبكر".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق