تكليفات للحكومة وإطلاق "حياة كريمة".. السيسي يعلن توصيات مؤتمر الشباب

الوطن 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي، توصيات المؤتمر الشباب السابع، الذي يقام في العاصمة الإدارية الجديدة.

وتضمنت التوصيات التي أعلنها الرئيس:

أولا: تحويل نموذج محاكاة الدولة المصرية إلى حالة حوارية دائمة خلال تشكيل مجموعات عمل من شباب البرنامج الرئاسي وشباب الأحزاب والسياسيين، وشباب الباحثين والجامعات المصرية لتكون على اتصال دائم بالحكومة ومؤسسات الدولة في كل ما هو مطروح للنقاش على أجندة العمل الوطني".

ثانيا: "تشكيل مجموعات عمل شبابية معاونة لجهات ومؤسسات الدولة لمتابعة وتنفيذ المشروعات القومية الكبرى على أن تبدأ بالعمل فورا تحت إشراف رئاسة مجلس الوزراء والوزارات المعنية".

ثالثا: "قيام الحكومة بتبني العمل على المشروع الحضاري لمنطقة رأس التين المقدم من شبابنا خلال المؤتمر والتأكيد على أهمية قيام المطورين العقاريين المصريين بتنفيذ هذا المشروع".

رابعا: "تكليف رئاسة مجلس الوزراء لبحث جميع التوصيات الصادرة من حكومة نموذج المحاكاة، على أن يتم رفع تقرير بها خلال 15 يوما من تاريخه، ومناقشة تنفيذ ما ورد بها خلال المؤتمر الوطني للشباب القادم".

خامسا: إطلاق المشروع القومي لتنمية القرى الأكثر احتياجا "حياة كريمة"، وتحقيق التكامل بينه وبين الاستراتيجية الوطنية للقضاء على الفقر، ومن خلال المنوذج المقدم من الشباب والقائم على تحقيق التكامل بين الحكومة والمجتمع المدني لتحقيق أهداف التنمية المستدامة".

سادسا: "تكليف مجلس الوزراء بسرعة الانتهاء من وضع تصور لقانوني المحليات ومجلس الشيوخ بالتقدم بهما لمجلس النواب خلال دور الانعقاد القادم، والبدء الفوري في تأهيل وتدريب الشباب على العمل المحلي والسياسي، وذلك لتوسيع قاعدة المشاركة السياسية للشباب المصري".

سابعا: "تكليف شباب نموذج محاكاة الدولة المصرية والتنسيق مع مجلس الوزراء وجميع الجهات المعنية بالدولة، بالبدء في تنفيذ استراتيجية التسويق الحكومي بشكل فوري".

ثامنا: "تكليف الحكومة وبالتنسيق مع الأكاديمية الوطنية للتدريب بإقامة مقر لها بالعاصمة الإدارية الجديدة على أن يشمل هذا المقر مركز تدريب للشباب العربي والإفريقي للتوسع في تقديم البرامج التدريبية للشباب العرب والأفارقة".

تاسعا: "تكليف رئاسة مجلس الوزراء وجميع أجهزة ومؤسسات الدولة بإطلاق المشروع القومي للتحول الرقمي وتنفيذ منظومة الحكوكمة، على مستوى الدولة على أن يبدأ المشروع بشكل تجريبي في محافظة بورسعيد".

واختتم الرئيس حديثه قائلا: "شعب مصر العظيم السيدات والسادة، الحضور الكريم، إن ثقتي المطلقة في عبقرية مصر وعظمة شعبها وحماس شبابها يدفعاني دائما إلى البحث عن الأمل والحلم ذلك الحلم الذي لا يمكن تحقيقه إلا بكم، والحق أقول إن المواطن المصري خاض المعركة بصمود وإرادة قوية، وتحمل الآثار الجانبية لإجراءات الإصلاح الاقتصادي بوطنية ووعي وواجه محاولات إرهابه والنيل من أمنه وعزيمته بتضحيات عظيمة من أبنائه، وها هم شبابه يجتمعون من أجل تبادل الرؤى والسعي نحو رفعته وكرامته وها نحن هنا جميعا متجردين من أجل مصر ومستقبلها".

وتابع: "مصر ذلك الوطن الذي استقر في قلوبنا قبل أن نستقر نحن على أرضه، مصر التي تخوض معركة البقاء والبناء بالنيابة عن الإنسانية ستظل هي نقطة التلاقي والرقم الصحيح بعالم مضطرب يبحث عن السلام والاستقرار، وستظل مصرنا العزيزة دولة سلام وبناء وتنمية وستظل أبناؤها رمزا للتضحية والعزة والكرامة وبهم إن شاء الله ستحيا مصر.. تحيا مصر".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق