منتخب مصر أول المتأهلين بالعلامة الكاملة إلى دور الـ 16 بأمم إفريقيا

الدستور 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تأهل المنتخب الوطني الأول لكرة القدم إلى دور الـ 16 ببطولة كأس الأمم الإفريقية بالعلامة الكاملة، بعدما حقق ثلاثة انتصارات متتالية في دور المجموعات على زيمبابوي والكونغو الديموقراطية وآخرها مساء اليوم على منتخب أوغندا بهدفين نظيفين.
وواصل المنتخب المصري صدارته للمجموعة الأولى برصيد 9 نقاط، وجاء منتخب أوغندا في المركز الثاني برصيد 4 نقاط، وتأهلا معا إلى دور الـ 16 من البطولة القارية.
وسجل هدفي "الفراعنة" في مباراة اليوم محمد صلاح من ضربة حرة مباشرة خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 36، وقائد المنتخب أحمد المحمدي في الدقيقة 45 من تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء.
وحقق منتخب مصر رقما قياسيا لم يتحقق في تاريخ مشاركاته ببطولة كأس أمم إفريقيا، بعدما تأهل إلى دور الـ 16 متصدرا مجموعته بتحقيق العلامة الكاملة دون دخول مرماه أي هدف، حيث لم يجمع المنتخب الوطني بين الانتصارات الثلاث والحفاظ على نظافة شباكه خلال المشاركة في 20 نسخة سابقة بدور المجموعات.
وسبق أن حقق منتخب "الفراعنة" العلامة الكاملة بالفوز في المباريات الثلاث بالمجموعة من قبل في نسخ 1974 و2000 و2010، لكن المنتخب استقبل في الدور الأول بالبطولة الأولى هدفا واحدا وفي الثانية هدفين والثالثة هدفين أيضا.
ونجح المنتخب المصري في الخروج بشباك نظيفة أيضا بالدور الأول مرتين في نسختي 1994 و2017، حيث تأهل المنتخب الوطني في البطولة الثانية برصيد 7 نقاط من فوزين وتعادل، وفي الأولى بأربع نقاط من فوز وتعادل بمجموعة ضمت 3 منتخبات فقط.
وضغط منتخب الفراعنة منذ وقت مبكر من الشوط الأول وكان الأفضل نسبيًا من نظيره الأوغندي، لكن الفرصة الأخطر في الثلث الأول من الشوط كانت لأوغندا عبر المهاجم إيمانويل أوكوي الذي سدد كرة قوية تصدى لها ببراعة محمد الشناوي في الدقيقة 13.
وتلقى منتخب مصر ضربة قوية بخسارته للاعب أحمد حسن "كوكا" الذي خرج مصابًا ليحل مكانه زميله مروان محسن في الدقيقة 25، وواصل المنتخب الأوغندي تهديده لمرمى المنتخب الوطني عندما سدد ألان كيامبادي كرة قوية تصدى لها بنجاح الحارس محمد الشناوي في الدقيقة 28، وعاد اللاعب ذاته للتسديد لكن الشناوي كرر المشهد وأبعد الخطر في الدقيقة 31.
وكانت الفرصة الحقيقية الأولى لمنتخب مصر عند الدقيقة 33 من هجمة مرتدة قادها محمود حسن "تريزيجيه" ومرر الكرة إلى محمد صلاح الذي أكملها بدوره إلى أحمد المحمدي أرسلها الأخير داخل منطقة الجزاء لتجد الحارس الأوغندي لها بالمرصاد.. بعدها بدقيقة فقط ظهر رجل الشوط الأول محمد الشناوي مرة أخرى وتصدى لتسديدة لومالا عبده التي أكملها اللاعب مرة أخرى برأسه، لكن الشناوي كان في المكان المناسب وأبعدها إلى ركنية.
وفي الدقيقة 36، سدد النجم محمد صلاح كرة قوية من ركلة حرة مباشرة على حدود منطقة الجزاء مرت فوق حائط الصد لتسكن شباك الحارس دينيس أونيانجو، محرزا الهدف الأول الذي أسعد عشرات الآلاف من المصريين في مدرجات استاد القاهرة والملايين أمام شاشات التليفزيون.
وقبل أن يلفظ الشوط الأول أنفاسه وقّع قائد "الفراعنة" على الهدف الثاني بعدما استقبل عرضية اللاعب أيمن أشرف داخل منطقة الجزاء وسددها في الشباك في الدقيقة 45.
واصل المنتخب المصري أفضليته في مطلع الشوط الثاني، وأضاع محمد صلاح فرصة سانحة للتسجيل بعدما انفرد بحارس المرمى الأوغندي وسددها ليتصدى لها الأخير بنجاح في الدقيقة 52.
وتراجع مستوى المنتخبين في الشوط الثاني وبدأت علامات الإرهاق تظهر على المنتخب الأوغندي من خلال قلة الوصول إلى مناطق منتخب مصر حتى الدقيقة 76 عندما تجاوز إيمانويل أوكوي المدافع أحمد حجازي وسدد كرة ذهبت إلى جوار القائم، ثم حاول صلاح زيارة الشباك مرة أخرى في الدقيقة 87 لكن تسديدته جاءت فوق العارضة، مرت الدقائق بعد ذلك دون جديد؛ ليظفر المنتخب المصري بصدارة المجموعة الأولى باقتدار.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق