"تراب مقدس".. الميليشيات الإيرانية تفرض شروطًا لدفن موتى أهالي "القورية" في دير الزور

الدرر الشامية الإخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

فرضت الميليشيات الإيرانية، شروطًا على أهالي مدنية القورية بريف محافظة دير الزور الراغبين في دفن متواهم، في المقبرة القريبة من موقع "عين علي" التاريخي.

وذكر "شبكة دير الزور24"، أن الميليشيات الإيرانية التي تدير المزار الشيعي المقام في موقع "عين علي"، طردت مجموعة من أبناء مدينة القورية الأسبوع الماضي، بعد أن وصلوا إلى المقبرة القريبة من الموقع لدفن أحد موتاهم.

وأخبرت الميليشيات -بحسب الشبكة- عائلة المتوفى بأنّ من يريد الدفن بهذه المقبرة يجب أن يدفع الرسوم المقدرة بـ 10آلاف ليرة سورية، بعد التقدم بطلب للموافقة على إجراءات الدفن. 

وأبلغت الميليشيات كل عائلة تواري أحد موتاها في المقبرة عليه دفع مبلغ 10 آلاف ليرة وإلا سيتم هدم القبر وإلقاء رفاة الميت خارج المقبرة، بدعوى أن تراب المقبرة "مقدس"، كونها ترجع إلى "أمير المؤمنين علي ابن أبي طالب".

واستنكر أهالي المنطقة هذه التصرفات الاستفزازية من قبل المليشيات الإيرانية التي عبثت في المنطقة، وتحاول فرض رسوم على دفن الموتى في أرضهم.
 
يشار إلى المليشيات الإيرانية حولت الموقع الأثري في نبعة "عين علي" إلى مزار ديني يستقطب الشيعة للسياحية الدينية، بعد السيطرة على المنطقة في العام 2017.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق