138 مليون ريال حجم المشاريع التطويرية بجامعة حفر الباطن

المدينة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تستكمل جامعة محافظة حفر الباطن العديد من المشروعات التي تخدم المسيرة التعليمية بالمحافظة، حيث يضع صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، غداً، حجر الأساس لمشروع مبنى الفصول الدراسية للطلاب والطالبات، ومبنى كلية العلوم التطبيقية، وتطوير البنية التحتية للحرم الجامعي، وتنفيذ الاستاد الرياضي والمرافق الرياضية، بتكلفة بلغت 138 مليون ريال، وذلك بحضور صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب أمير المنطقة الشرقية.

وأوضح معالي مدير جامعة حفر الباطن الدكتور محمد بن عبد الله القحطاني، أن زيارة سمو أمير المنطقة الشرقية للمحافظة،يأتي في سياق النهج والسياسة الثابتة لقادة هذه البلاد، منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه –، من خلال حرص القيادة واهتمامها المتواصل في تلمس حاجات الوطن والمواطنين وتفقد أحوالهم عن كثب.

وأكد معاليه، اهتمام سموه بجميع محافظات المنطقة، مرحبا فيه بالمحافظة، مشيرا إلى ما تمتلكه حفر الباطن من مقومات التطوير اقتصاديا واجتماعيا وجغرافيا، وتدشين 58 مشروعا حيويا من المشروعات التنموية والاقتصادية والصحية والتعليمية والخدماتية التي تخدم سكان المحافظة، والبالغ تكلفتها الإجمالية 4 مليارات ريال.

وبيّن معاليه أن هذه المشاريع العملاقة التي سيتم تدشينها دليل على ما توليه القيادة الرشيدة في سبيل الارتقاء بكل جوانب الحياة، وأن المجال التعليمي والتعليم العالي خصوصا يحظى باهتمام كبير، ممثلا بجامعة حفر الباطن، مشيرا إلى ما خصص لها منذ إنشائها 1435هـ، من ميزانيات تنفذ في مشاريع تنموية، حيث ستدشن سبعة خلال هذه الزيارة، ما بين تعليمي ورياضي ومعرفي وخدماتي، مبينا أن الجامعة تضم حالياَ 10 كليات، و42 برنامجاً أكاديمياً.

وأكد أن رؤية الجامعة في أن تصبح رائدةً للتميّز في التعليم الجامعي والبحث العلمي وخدمة مجتمع يعزز اقتصاد المعرفة، وفي رسالتها على تقديم برامج تعليمية مواكبة في مجالات العلوم الأساسية والهندسية والإنسانية والتربوية وبحوث علمية أصيلة تنسجم ورؤية المملكة وتخدم المجتمع وتؤسس للتنمية باستخدام أحدث الوسائل التعليمية ومعايير الجودة وبمساعدة أساتذة أكفاء ذوي خبرة ومتميزين وشراكات ذكية مع مؤسسات التعليم العالي السعودية والإقليمية والعالمية.

مشاريع مستقبلية

وتقوم جامعة حفر الباطن حاليا، بتنفيذ عدة مشاريع مستقبلية منها مشروع مبنى الفصول الدراسية للبنين وآخر للبنات، حيث يتكون المبنى من 3 أدوار بمساحة تبلغ (10000) متر مربع لكل مبنى؛ ويسع لعدد 1750 طالب وطالبة، كما تقوم الجامعة بتنفيذ مشروع كلية العلوم الطبية التطبيقية حيث يتكون المبنى من 4 أدوار، تبلغ مساحة كل دور 3330 متر مربع بإجمالي مساحة 13300 متر مربع لكامل المبنى .

وينقسم المبنى إلى قسمين بنين و بنات، يسع كل قسم لـ 1500 طالب، كما تقوم الجامعة باستكمال الموقع العام لكلية التربية بنات بحفر الباطن، الذي يتكون من موقع عام بمساحة إجمالية 20000 متر مربع تشمل مواقف سيارات وباصات ومناطق خضراء وأرصفة انتر لوك ومناطق إسفلتيه وأعمال الإنارة وشبكات الري، ويشمل مواقف مؤقتة للطلاب بمساحة 50000 متر مربع، لـ 1600 سيارة طريق جديد للكلية بطول 2 كم مع بوابة للدخول، كما يتم العمل على ترميم وإصلاح الصالة الرياضية حيث يشمل المشروع عمل ملعب لكرة القدم بمساحة 7000 متر مربع تشتمل على مضمار للجري بعرض 3 أمتار حول الملعب وطبقاً لمواصفات الفيفا في أرضيات الملعب.

كما تقوم الجامعة أيضا بتنفيذ مشروع تطوير البنية التحتية والذي يشمل تطوير الحرم الجامعي والبالغ مساحته حوالي 8 مليون متر مربع من طرق وصرف صحي ومياه وتصريف مياه الأمطار وشبكة الكهرباء والاتصالات ونظام مكافحة الحريق وشبكة مياه الري ومحطة تحلية مركزية للمياه لإمداد جميع المباني الحالية والمستقبلية ومحطة معالجة مياه الصرف الصحي لاستيعاب كافة المباني القائمة والمستقبلية.

وتقدم الجامعة عددًا من التخصصات العلمية للطلاب منها " الهندسة الميكانيكية ، الهندسة الكهربائية ، الهندسة المدنية ، التسويق ،الإدارة ،علوم وهندسة الحاسب الاّلي، هندسة برمجيات ، الدراسات الإسلامية ، الخدمة الاجتماعية ، اللغة العربية ، اللغة الإنجليزية والترجمة ، إدارة وتقنية المعلومات الصحية ، الصيدلة ، برمجة وتقنية الحاسب الآلي ، تقنية الهندسة الميكانيكية ، تقنية التقييم اللاإتلافية ، وتقنية الهندسة الكهربائية والإلكترونية.

فيما تضم التخصصات العلمية طالبات "رياض أطفال، والدراسات الإسلامية، واللغة العربية، والخدمة الاجتماعية، واللغة الإنجليزية والترجمة ، وعلوم وهندسة الحاسب الاّلي ، والإدارة ، والتسويق ، والتمريض، وتقنية المختبرات الطبية، والتغذية الإكلينيكية، وإدارة وتقنية المعلومات الصحية، والكيمياء، والأحياء، والرياضيات.

نقاط التميز

كما تمثل نقاط التميز في الجامعة ركيزة أساسية في أعمالها فحصلت الجامعة خلال العام الميلادي 2013و2014 على أعلى درجات الاعتماد الأكاديمي ABET حيث أن اعتماد ABET (Accreditation Board for Engineering and Technology ) مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا هو اعتماد أكاديمي معمول به في الولايات المتحدة الأمريكية لاعتماد برامج الكليات والجامعات في العلوم التطبيقية والحوسبة والهندسة والتكنولوجيا، كما أن جميع برامج الجامعة تتوافق مع عدد من المنظمات الرائدة والمتخصصة في التكنولوجيا والهندسة مثل (IEEE) (RSNT) ((ORACLE ( CISCO) (ASME).

وحصلت كلية المجتمع على رخصة مزاولة الكشف عن التسريبات الإشعاعية من مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة ، حيث تعد كلية المجتمع ثالث كلية تحصل على الرخصة و الثامنة في القطاعيين العام والخاص. وحصلت الجامعة على عدد من براءات الاختراع منها براءة اختراع لتوفير الطاقة للدكتورة فوزية حمود الشمري وبراءة اختراع للدكتورة أميرة العازمي حول إنتاج وتطوير المواد الكربونية لتخزين الطاقة والتقاط ثاني أكسيد الكربون لتخفيف تأثيره على الغلاف الجوي وعدد من براءات الاختراع الأخرى، فيما حصلت كلية العلوم الطبية التطبيقية على المركز السادس في اختبار رخصة مزاولة مهنة التمريض.


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق