شاهد .. معلومات عن ليلة القدر وموعدها وما يجب ان يفعله المسلم خلال تلك الليلة

الوسيلة 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تعتبر الليالي العشر الأخيرة من شهر رمضان هي أهم الليالي خلال الشهر الفضيل، ولا أحد يستطيع أن يُنكر أهمية ليالي الشهر كاملة، حيث أنه لله عُتقاء يُعتق رقابهم من النار في ليالي شهر رمضان، ولكن ما يُميز العشر الأواخر هي ليلة القدر التي أنزل فيها القرآن الكريم على سيدنا محمد.
ليلة القدر في العشر الأواخر:

كثرت الأحاديث التي تتحدث عن ليلة القدر، وكذلك القرآن الكريم لم يغفل عن ذكرها، بل إن الله كرمها بإفرادها في سورة خاصة ألا وهي سورة القدر.

ولتلك الليلة مكانة كبيرة لدى المسلمين، فالعبادة في تلك الليلة تُعادل عبادة أربعة وثمانين عامًا، ويغفر الله فيها كافة الذنوب، ويعتق رقاب قائمها من النار، ويغفر للمستغفرين في تلك الليلة.
لماذا أخفي الله ليلة القدر؟

أهمية ليلة القدر:

يجب على كل مسلم ومسلم أن يتحرى قيام الليل والصلاة والاستغفار خلال العشر الأخير من شهر رمضان، حتى يحصل على الفضل الكبير من تلك الليلة.

حيث أن الله سبحانه وتعالى أكد من خلال القرآن الكريم أن جميع أشكال الشر والأذى تغيب في تلك الليلة، ويستجيب فيها الدعاء ما لم يدع على مسلم.

وخلال تلك الليلة أكد الله تعالى في القرآن أنه يُقسم الأرزاق فيها على عباده، وليس هذا فقط بل إن في تلك الليلة تُكتب المصائر لسنة قادمة، كما أنه يُكتب فيها الحياة والموت لسائر المخلوقات والكائنات الحية، ويُكتب فيها قدر الإنسان سواءً أكان من أهل الشقاء أو أهل السعادة.

فيجب على المسلمين كافة في جميع أنحاء العالم أن يكثروا فيها من الطاعات والخيرات، ويقدموا على الصدقات، وسائر العبادات التي تقربهم من الله عز وجل، مما يؤدي إلى كتابة تلك الأعمال في صحائفهم، والأجر عليها يُعادل ألف شهر كما جاء في القرآن.
وصية من الإفتاء لإحياء ليلة القدر

1 ـ خذ قسطًا من الراحة بعد الظهر؛ لتنشط ليلًا.
2 ـ لا تأكل كثيرًا حتى تستطيع القيام والطاعة.

3 ـ لابد من العزم على التوبة عند إحياء هذه الليلة المباركة.
4 ـ أكثر من الدعاء والاستغفار للمؤمنين والمؤمنات.
5 ـ أقبل على الله بكل جوارحك؛ حتى يصفو عقلك وقلبك من كل شيء سوى الله.
6 ـ ابتعد عن المشاحنة واعف عن كل من أخطأ في حقك.
7ـ ركز على “الكيفية”، فليس المهم أن تنهي 100 ركعة وقلبك ساهٍ لاهٍ.
8 ـ الإخلاص في الدعاء والقيام أهم من عدد الركعات التي يكون قلبك فيها مشغولًا بغير الله.
9ـ احرص على الطهارة طوال هذه الليلة ما تيسر ذلك.
10ـ تيقن من إجابة دعائك، فإن عدم اليقين باستجابة الدعاء قد يشكل حاجزًا.

11ـ كن على يقين من أن الله سيستجيب دعاءك ويتقبل منك.
12ـ الإلحاح والإصرار على الدعاء، فإن الله يحب العبد الملح بالدعاء.
13ـ استغفر الله من كل ذنب ارتكبته، واسأله أن يعفو عنك.
14ـ أكثر من الاستغفار، والصلاة على النبي وآله، والترضي عن أصحابه.

15ـ أكثر من دعاء النبي، وردد: “اللهم إنك عفو تحب العفو فاعف عنا”.
16ـ الإكثار من طلب العتق من النار.
17ـ الدعاء بتيسير الرزق الحلال وإصلاح الحال.
18ـ الدعاء بقول: “ربنا هب لنا من أزواجنا وذريتنا قرة أعين”.

19ـ الدعاء للزوج أو الزوجة بصلاح الحال وراحة النفس والبال.

20ـ أكثر من الدعاء حال سجودك، فإن أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد.

21ـ أطل سجودك وتضرعك لربك، فإن النبي قال: “وظهوركم ثقيلة من أوزاركم، فخففوها عنها بطول سجودكم”.

22ـ لا تضيع أية فرصة، واحذر من التقصير لحظة، فإن الرحمات والنفحات الربانية مفتوحة في هذه الليلة.

23ـ اقرأ ما تيسر من القرآن.

24ـ إحياء ليلة القدر ممتد حتى مطلع الفجر، والملائكة في حال صعود وهبوط.

25ـ اشكر الله على أن وفقك لإحياء ليلة القدر وغيرك محروم من هذه النعمة.

26ـ لا تنس أن تتصدق في هذه الليلة بما تستطيع، فالصدقة لها أجر عظيم.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق