وفاة «الحاجب المنصور».. و«قطز» يسحق المغول

المصرى اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

اشترك لتصلك أهم الأخبار

■ فى 27 رمضان من عام 392 للهجرة، توفى «المنصور»، رابع الخلفاء الأمويين فى الأندلس، وهو فى سن الخامسة والستين. وهو الملقب بـ«الحاجب المنصور»، والحاكم الفعلى للخلافة الأموية فى الأندلس فى عهد الخليفة هشام المؤيد بالله.

■ وفى مثل هذا اليوم، عام 658 هـ، دخل سيف الدين قطز دمشق بعدما استطاع جيش المماليك بقيادته إلحاق أول هزيمة قاسية بجيش المغول وكانت مصر فى تلك الفترة تمتلئ بالصراعات الداخلية، انتهت باعتلاء قطز عرش مصر، وبدأ بالتحضير لمواجهة التتار، وهرب آلاف المغول من المعركة واتجهوا قرب بيسان، وعندها وقعت المعركة الحاسمة وانتصر المسلمون انتصارًا عظيمًا، وأُبيد جيش المغول بأكمله.

الكاتب

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق