أم توزع سدادات اذن وحلوى على متن طائرة بسبب بكاء رضيعتها

اليمن العربى 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

في لافتة لطيفة قررت أم من كوريا الجنوبية قبل أن تسافر إلى الولايات المتحدة، أن تعتذر مسبقا للركاب الذين سيرافقونها على متن الطائرة التى تستقلها، بسبب احتمالية "بكاء رضيعتها"، ذلك الأمر الذي قد يعكر صفو رحلتهم على مدار 10 ساعات متواصلة، عن طريق توزيع نحو 200 كيس "حلويات" وسدادات للأذن، تحسبا لما ستحدثه الصغيرة من إزعاج في الجو في الساعات المقبلة.

في كيس مغلف وضعت سيدة من سول بكوريا الجنوبية، مجموعة من الحلوى بالإضافة إلى سدادات أذن وبونبون مع ملاحظة لطيفة على لسان طفلتها ذو 4 أشهر، نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية وهى كالاتي: "أنا اسمى جانو.. وعمري 4 أشهر، اليوم، أنا ذاهبة إلى الولايات المتحدة مع أمي وجدتي لرؤية عمتي.. وأنا متوترة وخائفة بعض الشئ لأنها رحلتي الأولى، مما يعني أنني قد أبكي أو أصنع الكثير من الضوضاء، ورغم ذلك سأحاول أن أطير معكم بهدوء، على الرغم من أنني لا أستطيع تقديم أي وعود.. لذا يرجى المعذرة".

وأضافت الأم في ملاحظتها الرقيقة على لسان الرضيعة "جانو": "لقد أعدت أمي حقيبة صغيرة جميلة لك! معها بعض الحلوى وسدادات الأذن.. يرجى استخدامها عندما أكون صاخبة.. وأتمنى لكم رحلة سعيدة وشكرا لكم مقدما"، وذكرت الصحيفة البريطانية أن الطفلة التى كان من المفترض أن تبكى وتحدث ضوضاء على متن الطائرة المتوجهة إلى سان فرانسيسكو، كاليفورنيا، كانت هادئة للغاية على عكس المتوقع.

وذكرت "ديلي ميل" البريطانية، أن أحد الركاب ويدعى، دايف كورونا، قد نشر على صفحته عبر "فيسبوك" ملاحظة الأم ومجموعة الحلوى التى حصل عليها، وعلق بضرورة تفهم الركاب لوضع العديد من الآباء الذين يتسبب أطفالهم في إحراجهم في مواقف مشابهة، وأن البكاء ظاهرة طبيعية محتمل حدوثها وليس على الأمهات أو الآباء أن يتحملون أو يشعرون بالذنب بسبب أطفالهم الصغار، مؤكدا أن ما قامت به تلك الأم "مجهود رائع" يستحق الشكر لكنها لم تكن مضطرة لفعل ذلك.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق