الباقورة والغمر.. دخل مالي وفير ينتظر الأردن

الباقورة والغمر.. دخل مالي وفير ينتظر الأردن
الباقورة والغمر.. دخل مالي وفير ينتظر الأردن

الوكيل الإخباري - معاذ حميده إلى جانب استكمال السيادة الأردنية على منطقتي الباقورة والغمر، تشير التوقعات، إلى فائدة اقتصادية كبيرة للأردن، في حال "الاستغلال الأمثل لهما".

 

واستكمل الأردن، سيادته على الباقورة والغمر، بعد رفضه تجديد العمل بالملحقين الخاصين بهما، من اتفاقية "وادي عربة".

 

وتوقع نقيب الجيولوجيين صخر النسور، فائدة اقتصادية "كبيرة"، في حال استغلال الباقورة والغمر، بسبب مزايا المنطقتين.

 

وقال النسور لـ"الوكيل الإخباري"، إن المنطقتين تمثلان بعدا اقتصاديا من الشقين الجيولوجي والسياحي.

 

وأوضح أن توفر المياه في الباقورة والغمر، يساهم في استخدامها للغايات المختلفة، في ظل "أزمة المياه التي يعانيها الاردن".

 

وتقع الباقورة، على ملتقى نهري الأردن واليرموك، فيما تتضمن الغمر كميات "وفيرة" من المياه الجوفية؛ وفقا للنسور.

 

وبيّن النسور، أن استغلال كميات المياه في المنطقتين، للزراعة- باستخدام التقنيات الحديثة- والإنتاج الحيواني، مفيد اقتصاديا.

 

وأشار إلى سهولة الوصول إلى المياه الجوفية، في منطقة الغمر.

 

وكان الاحتلال، يستغل توفر المياه في الغمر، لاستخدام أساليب غير تقليدية، في الزراعة، حسب النسور.

 

وذكر النسور، أن نوعية المزروعات، في الغمر، كانت تدر على مزارعي الاحتلال، أرباحا بـ"مليارات الدولارات".

 

واعتبر أن استخدام الأساليب الزراعية الحديثة، في المنطقتين، يدر دخلا ماليا كبيرا للأردن.

 

* مزاران سياحيان

 

نوّه النسور، إلى أن موقع الباقورة، عند نقطة التقاء نهري الأردن واليرموك، ومكان الغمر، جنوبي البحر الميت، يجعل منهما مزارا سياحيا.

 

وأضاف أن الطبيعة الجيولوجية للمكانين، إلى جانب رغبة الأردنيين في زيارتهما، يساهم في زيادة الحركة السياحية.

 

وبدأت شركات سياحية أردنية، بالإعلان عن تسيير رحلات جماعية، إلى الباقورة والغمر.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق بدء أعمال المؤتمر الخليجي الأول لإضطراب طيف التوحد
التالى بـ 43 مليون ريال.. حق انتفاع لإنشاء ” ميسان سكوير الدقم “