اضطهدتها إيران واحتضنتها الفلبين.. حكاية «الملكة اللاجئة»

اضطهدتها إيران واحتضنتها الفلبين.. حكاية «الملكة اللاجئة»
اضطهدتها إيران واحتضنتها الفلبين.. حكاية «الملكة اللاجئة»

منحت الفلبين، اليوم الجمعة، وضعية اللاجئ لملكة جمال إيرانية، تقطعت بها السبل لمدة ثلاثة أسابيع في مطار مانيلا خشية تعرضها للقتل إذا عادت إلى إيران.

واعترفت وزارة العدل بأن بهارة زاري بهاري لاجئة أمس الأول الأربعاء، ولكن لم يتم نشر إشعار الاعتراف لوسائل الإعلام إلا اليوم الجمعة.

وسمح لبهاري بمغادرة مطار مانيلا، أمس الخميس، بعد ثلاثة أسابيع من منعها من دخول البلاد في 17 أكتوبر بناءً على طلب من الشرطة الدولية (الانتربول)، بإلقاء القبض عليها.

وتقدمت بهاري بطلب لجوء لوقف ترحيلها إلى إيران، وقالت إنها ستواجه السجن أو حتى الموت. وبقيت في غرفة في مطار نينوي أكينو الدولي في مانيلا أثناء انتظار قرار بشأن طلبها.

وفي إشعار الاعتراف، طُلب من بهاري أن تتوجه إلى مكتب الهجرة حتى يمكن إصدار تأشيرة وشهادة تسجيل لها.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مصدر حكومي يوضح لـ "الوكيل" حقيقة انشاء كازينو بالعقبة
التالى وزارة العدل السعودية تتيح الاستعلام عن الصكوك العقارية عبر منصة "واثق"