بعد جريمة إسراء غريب .. (طالعات) الفلسطينية تغزو العالم

بعد جريمة إسراء غريب .. (طالعات) الفلسطينية تغزو العالم
بعد جريمة إسراء غريب .. (طالعات) الفلسطينية تغزو العالم

الوكيل الإخباري - ثورة نسائية اجتاحت مدن حيفا، والقدس، ورام الله، ليست قديمة، بل حديثة، وربما تكون الأكبر، حيث ثارت النساء على القوانين التي اعتبرنها غير منصفة لهن.

فلم تنطفئ بعد جريمة مقتل الفتاة إسراء غريب من بيت ساحور وحكايتها الملفقة عن "الجن العاشق"، لتلحق بها جريمة أخرى في رام الله، بعد أن فقدت فتاة وعيها بحجة إخراج الجن من جسدها وبعد ضربها وصعقها بالكهرباء، بينما في جنين حطم أخ قدمي اخته بـ"مهدّة" البناء وبُترت قدماها.

حيث تعيش المرأة في المجتمعات العربية الكثير من الظلم، والاستبداد، ويصل الأمر لقتلها في كثير من الحالات، فهذا العالم
الذي تحكمه الأعراف والعادات وسلطة القبيلة أكثر من القانون يكفي الشك أو الظن أو الاعتقاد أن "المرأة" في علاقة عاطفية، يتدافع كثيرون لتنفيذ حكم القصاص بحق هذه المرأة التي قد تكون زوجة، أو ابنة، أو شقيقة، أو حتى قريبة أو من ذات العشيرة.


وتحت شعار "لا وجود لوطن حر إلا بامرأة حرة"، أطلقت مجموعة من النساء الفلسطينيات في حيفا في السادس والعشرين من أيلول الجاري، مبادرة تحمل اسم "#طالعات"، تنديداً بتعرض النساء للعنف والاضطهاد المستمر، وللتنديد أيضاً بأشكال العنف الممارس ضد النساء الفلسطينيات، لا سيما في قضية الفتاة إسراء غريب، و18 امرأة أخرى قتلن منذ بداية العام الجاري.

وتحت عنوان "طالعات" بشعارهن الأصفر، خرجت الآلاف من النسوة، مطالبات بالتحرر من ذكورية المجتمع، ومن التعنيف الذي يمارس ضدهن، حيث نشرن صفحة لهن عبر منصات التواصل الاجتماعي.

هذه الوقفات "طالعات"  فاتحة لتضامن نسوي فلسطيني عابر للشرذمة، تسعى من خلاله الناشطات لوضع حد لهذا العنف، والمراكمة نحو مجتمع فلسطيني حر وآمن لنسائه وكافة أفراده.

أما رسالة القائمات على حملة "طالعات فهي أمن وكرامة النساء في فلسطين ليست قضية النساء وحدهن، بل هي مسألة في جوهر الخطاب والفعل السياسي الفلسطيني، حيث لا وجود لوطن حر إلا بنساء حرة".

هذه الحملة لم تقتصر على المحافظات الكبيرة بل انتشرت في المدن  كالبرازيل، لبنان، والمخيمات الفلسطينية وخرجت النسوة يطالبن بوقف قتل النساء بحجة الشرف.

الحملة لاقت رواجاً واسعاً بين النساء والمجتمعات العربية، حيث تفاعل مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك)، على الهاشتاج #طالعات الذي رافق الحملة، معتبرينه خطوة إيجابية.

 حيث غرد Suliman Abdallah Alzaq على الحملة قائلاً:" موقف عز وكرامة، يثبت ألا فصل بين منظومة القمع والاحتلال".

بينما تفاعل زياد خداش مع الحملة معلقاً: "رؤوسنا مرفوعة بكن".

وعلقت الفتاة Zeina Rasheed  على هذه الحملة قائلة:"كل الحب والاحترام، استمروا، وختمتها بهاشتاج #طالعات".

وعن الشعارات التي رددتها النساء في هذه الحملة، فهي: ضد النظام الأبوي والذكورية، وجرائم الشرف، ولضرورة رفع النساء لأصواتهن والمطالبة بحقوقهن، وللاجئات والمهمشات".

وترتكب جرائم قتل النساء في كل العالم، وما يميزنا في العالم العربي، أن هناك من يعيش بيننا وما زال يقدم للقتلة المبررات، ويعطي لأفعالهم لبوساً أخلاقياً، رغم أن "جرائم الشرف" بلا شرف، والحقيقة الدامغة ألا شرف بـ "الجريمة".


دنيا الوطن

اظهار أخبار متعلقة

اظهار أخبار متعلقة

اظهار أخبار متعلقة

اظهار أخبار متعلقة

اظهار أخبار متعلقة

اظهار أخبار متعلقة

اظهار أخبار متعلقة

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اجتماع طارئ للجنة الجهوية لتفادي الكوارث ومجابهتها وتنظيم النجدة بولاية صفاقس
التالى أنيس الجربوعي: من الوارد حدوث تغيير في توزيع المقاعد في صورة ثبوت التجاوزات