ترقب في تونس انتظاراً لنتائج الطعون وموقف أحزاب الوسط

ترقب في تونس انتظاراً لنتائج الطعون وموقف أحزاب الوسط
ترقب في تونس انتظاراً لنتائج الطعون وموقف أحزاب الوسط

تونس: «الخليج»، وكالات

قال حاتم المليكي المتحدث باسم نبيل القروي، المرشح الرئاسي التونسي، إن حملة القروي تتمسك بضرورة الإفراج عن مرشحها لقيادة حملته الانتخابية في الجولة الثانية.
وأضاف المليكي، أمس السبت، أن الأمر لا يتعلق بالسماح أو عدم السماح بإجراء مناظرة تلفزيونية،المسألة تتعلق باحترام مبدأ تكافؤ الفرص وهو ما يعني الإفراج الفوري عن القروي.
وكان التلفزيون التونسي، أعلن الجمعة، السماح للقروي بالمشاركة في حملته الانتخابية.وتسود حالة من الترقب لدى حملة المرشح عبدالكريم الزبيدي في انتظار ما ستؤول اليه الطعون التي قدمها ضد النتائج الأولية للدور الأول .
وبدأت المحكمة الإدارية أمس، النظر في ستة طعون تقدمها بها إلى جانب الزبيدي كل من رئيس الحكومة يوسف الشاهد وناجي جلول وسليم الرياجي وسيف الدين مخلوف وحاتم بولبيار.
وذكر المتحدث باسم المحكمة عماد الغابري أن الدوائر الاستئنافية نظرت المرافعات في الطعون المقدمة وستصدر حكمها غداً الاثنين.
وكشف أن الطعون تعلقت بالتأثير على الناخبين باستعمال وسائل التواصل الاجتماعي خلال الحملة الانتخابية، ، إضافة إلى عدم تكافؤ الفرص بين المترشحين. وبينما قللت هيئة الانتخابات من تأثير تلك الخروقات في مسار الانتخابات ، فإن معسكر الزبيدي يبدي تمسكاً بوجود إخلالات كبيرة ومؤثرة.
وتراود المراقبين شكوك بشأن خلفية الطعون وهو ما سيضطر هيئة الانتخابات الى اختيار أحد الوعدين المتبقيين لإجراء الدور الثاني إما يوم السادس من أكتوبر أو يوم 13.
وستكون الأحزاب الوسطية والليبرالية بحاجة لإحراز نتائج مهمة في التشريعية لتحصيل أغلبية تمكنها من تشكيل ائتلاف من عائلة سياسية واحدة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مجلس الوزراء يعقد جلسة غدا لمتابعة درس مشروع موازنة العام 2020
التالى حريق هائل في مستودع إسفنج بالموقر (فيديو)