http://www.albaladnews.net/more-254082-1-

http://www.albaladnews.net/more-254082-1-
http://www.albaladnews.net/more-254082-1-

أثار حادث تعنيف طفلة صغيرة على يد رجل قيل إنه وافد عربي غضبا واسعا في السعودية، وأعلنت سلطات المملكة عن تدخلها في القضية للقبض على المذنب وتوفير الحماية للرضيعة.

وانتشر بين ناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة مقطع فيديو يوثق تعنيف طفلة صغيرة لا يتجاوز عمرها العام من قبل رجل، يقول مدونون سعوديون إنه وافد عربي، يقوم بضربها وتعذيبها بينما تصرخ هي بين يديه.

وأصدرت النيابة العامة السعودية، السبت، أمرا للجهات المختصة بـ "القبض على معذب طفلة، تمهيدا لإحالته للتحقيق وتطبيق الأنظمة بحقه بكل حزم".

وقالت النيابة، في بيان، إن المعنف ارتكب فعلا ينطوي "على ما يهدد صحة وسلامة الطفل وتعريضه للخطر وإساءة المعاملة بحقه وتصوير ذلك عبر الأجهزة الذكية".

من جانبه، أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، خالد أبا الخيل، عبر حسابه في موقع "تويتر"، أنه "يجري التحقق من معلومات وصلت إلى مركز بلاغات العنف للشخص الذي ظهر في مقطع فيديو يعنف طفل رضيع".

وأضاف: "يعمل الزملاء والزميلات في وحدة الحماية الاجتماعية بالتنسيق مع الجهات المختصة للوصول للمعنف. وسيتم تطبيق نظام حماية الطفل ولائحته التنفيذية بحقه".

فيما أكدت هيئة حقوق الإنسان السعودية رصدها ما تم تداوله في وسائل التواصل الاجتماعي بخصوص ‫"معذب الطفلة".

وقالت الهيئة إنها تتابع مع الجهات المختصة للتأكد من مكان الواقعة، واتخاذ الإجراءات النظامية التي تضمنتها الأنظمة، وفي مقدمتها نظام حماية الطفل، ونظام الحماية من الإيذاء.

وسبق أن قال بعض الناشطين إن الفيديو يوثق حادثا حصل في الأردن، لكن مديرية الأمن العام الأردنية قالت إن التحقيقات قادت إلى أنه وقع في إحدى دول الجوار وتورط فيه شخص يحمل جنسية عربية، قبل أن يتبين أن التعذيب طال طفلة في أراضي السعودية.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تهدف لترسيخ الهوية الدينية.. خطة «التعليم» لمواجهة الأفكار المضللة