وزارة الاوقاف توقف الابتعاث لتخصص الإمامة والخطابة - تفاصيل

وكالة أنباء سرايا الإخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سرايا - اوقفت وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية ابتعاث الناجحين في الثانوية من الذكور لدراسة تخصص (الامامة والخطابة) على نفقتها في الجامعات الرسمية العام الجاري.

وجاء القرار بسبب طلب ديوان الخدمة المدنية ذلك.حيث ان من حق المقدمين لديوان الخدمة المدنية من خريجي هذا التخصص وعلى نفقة اهاليهم واسماءهم على قائمة الانتظار الحصول على التعيين قبل غيرهم الامر الذي يتعارض مع تعيين الطلبة المبتعثين من الاوقاف.ولذلك تم ايقاف المبتعثين بحسب امين عام الاوقاف الدكتور عبدالله العبادي.

وقال العبادي الى $ ان الاوقاف عندما قررت الابتعاث للطلبة على نفقة وزارة الاوقاف الى الجامعات (الاردنية وآل البيت والبلقاء) لم يكن هناك رغبة من الطلبة الذكور بدارسة هذا التخصص كما هي الان وان ديوان الخدمة المدنية تكفل بالعمل على تغطية النقص بعدد الائمة.

وكشف العبادي عدم وجود نقص بعدد الخطباء في المملكة وعددهم (٣٨٠٠) امام مسجد منهم (٢٢٠٠) امام رسمي و(٦٠٠) امام على حساب صندوق الدعوة والف امام مكلفين بدل السكن او بدل الفرض الواحد ليصبح المجموع (٣٨٠٠) امام مسجد.

وقال ان عدد مساجد المملكة (٧) الاف مسجد ليست كلها مساجد تقام فيها خطبة وصلاة جمعة حسب تصنيفات وزارة الاوقاف فهنالك المصليات ضمن هذا العدد كمصليات المجمعات التجاريةو الجامعات والتي لا تحتاج لاكثر من شخص عامل فيها.

وبين العبادي ان الخريجين المبتعثين تشغلهم الاوقاف حاليا بشكل مؤقت على حساب صندوق الدعوة بمكافآت شهرية ليتم تعيينهم نظاميا مستقبلا وبالدور.

وكانت الاوقاف بدأت عام ٢٠١٥ بابتعاث طلبة الثانوية العامة من الذكور على نفقة الاوقاف ضمن منحة دراسية كاملة وضمن المعدلات المعتمدة من وزارة التعليم العالي ٧٠٪ تم تخفيضه الى ٦٥٪ مقابل ضمان التعيين للخرجين من هذا التخصص.

وللتغلب على مشكلة نقص الامامة، قامت الاوقاف بالاشراف على مشروع إعادة توجيه الوقف، لتعريف المحسنين ان العمل الخيري الذي يبغون منه الاجر لايقتصر فقط على بناء المساجد، انما هناك وقف للتعليم، ووقف لبيوت الايتام، واخر لتزويج الشباب.كما انها لجأت الى كل من الخطبة الموحدة والمسجد الجامع في محاولة من الوزارة لسد نقص الائمة.

كما تعكف الوزارة عبر معهد الملك عبدالله للأئمة للارتقاء بمستوى الائمة والخطباء والعاملين بالوزارة من خلال دورات لجميع المستويات، وتشجيع الوزارة الخدم والمؤذنين بالمساجد للحصول على شهادة الدبلوم من جامعة العلوم الاسلامية؛ لتأهيلهم للإمامة والاستفادة من المؤذنين والخدم الاكفاء الحاصلين على مستويات متقدمة بأحكام التلاوة والتجويد بأن يصبح (مساعد إمام).

ومن أجل استحداث وظيفة (مساعد إمام) قررت الوزارة إعادة هيكلة المدارس الشرعية؛ بحيث يتم تخريج مساعدي أئمة بعد الثانوية العامة ويتم تأهيلهم بالوزارة من خلال دورات. كما اعادت الوزارة هيكلة المدارس الشرعية في كل من البلقاء وعمان وإربد من أجل ترغيب الطلبة بالعلوم الاسلامية لتوجيههم للدراسة الشرعية في الجامعة.

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق