صحفي يمني يكشف لـ«مأرب برس»أسباب اعتراف «الحوثيين» بمقتل شقيق زعيمهم واين وكيف تم تصفيته وإعلامي «حوثي» يسرد الرواية الوحيدة

مأرب بريس 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

صحفي يمني يكشف لـ«مأرب برس»أسباب اعتراف «الحوثيين» بمقتل شقيق زعيمهم واين وكيف تم تصفيته وإعلامي «حوثي» يسرد الرواية الوحيدة

السبت 10 أغسطس-آب 2019 الساعة 01 صباحاً / مأرب برس- خاص

كشف الكاتب الصحفي اليمني عبد الفتاح الحكيمي المتخصص في شؤون الجماعات الحوثية اليوم الجمعة 9 اغسطس 2019 م عن الأسباب الرئيسية التي دفعت مليشيات الحوثي الانقلابية للاعلان بمصرع شقيق زعيم الحوثيين المدعو إبراهيم بدر الدين الحوثي.   

وذكر الصحفي الحكيمي في تصريح صحفي لـ«مأرب برس» على ان الاعتراف الحوثي بمصرع المدعو إبراهيم بدر الدين الحوثي أتى بهدف إظهار العائلة الحوثية السلالية بإنهاء هي من تقدم أكبر التضحيات الجسام وخصوصاً بعد ان بدأ أبناء القبائل والعشائر ينفرون منهم ويتراجعون عن القتال في صفوفهم بعد ان تنكروا لادوار القبائل وباقي الحلفاء . 

ونفى الحكيمي الأبناء الحوثية التي تقول إن إبراهيم الحوثي لقي مصرعه في ضربة لطيران التحالف .. مؤكدا أنه تلقى عدة طلقات في الرأس والصدر في إحدى الفلل السكنية بحي حدة في صنعاء بمسدس كاتم للصوت.  

وعن الأسباب الرئيسية التي دفعت مليشيات الحوثي لتصفية الصريع الحوثي تحدث الحكيمي بأن الخلافات والتنافس الشخصي على زعامة وقيادة الجماعة مع أخيه عبدالملك بدر الدين هي الدافع الرئيسي.   

ومما يدعم ما أوردته المعلومات حول تصفية إبراهيم الحوثي، ما قاله مراسل قناة العربية باليمن محمد العرب، عبر تويتر، من أن «عبدالكريم الحوثي وزير داخلية الميليشيات الانقلابية،  قتل ابن أخيه إبراهيم الحوثي شقيق عبدالملك الحوثي». 

وأضاف: «إبراهيم الحوثي يعد من أخطر قيادات الميليشيا، وهو المسؤول المالي والمشرف على ملف أسر القتلى والجرحى، ودوره يكمن في نشر أيديولوجية التطرف كما أنه مسؤول عن اغتيال العشرات من الشخصيات العلمية والدينية اليمنية». 

وتابع: «إبراهيم بدر الدين الحوثي من أخطر قيادات الحركة الحوثية، ومن أهم أنشطته تقوية نفوذ الحركة اقتصاديًّا، والتحشيد العقائدي والإشراف على الدورات الثقافية، ويعتبر أهم بكثير من غالبية المدرجين على قائمة الأربعين الإرهابية التي أعلنها تحالف دعم الشرعية في اليمن». 

وطرح «العرب»، عدة أسئلة على زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي، مفادها «عمك قتل أخاك فما الأسباب؟ هل يقتل أتباع المسيرة القرآنية أقاربهم؟ كيف تريد أن تحمي اليمن وأنت فشلت في حماية أقاربك من الدرجة الأولى؟! 

أما الرواية الوحيدة المقربة من مليشيات الحوثي حول مقتله نشرها الإعلامي بقناة الساحات الحوثية عبدالحافظ معجب نشرها في برنامجه الذي عرض في القناة مساء اليوم السبت .   

وبين معجب أن إبراهيم الحوثي قتل يوم امس في كمين مسلح في منطقة حدة بالعاصمة صنعاء.   

وأضاف بأن إبراهيم الحوثي تلقى اتصالا هاتفيا من أحد الأشخاص المعروفين بأن هناك قضية ومشكلة كبيرة يجب حلها والتدخل فيها من قبله شخصيا ، وطلب منه الذهاب إلى أحد المنازل في حدة.   

وتابع: وصل إبراهيم إلى هناك فطلبوا منه أن يضع سلاحه هو ومرافقه فوق السيارة ، ولأن الشهيد متواضع وضع سلاحه ودخل إلى المنزل ، وهناك تم اطلاق النار عليه وعلى مرافقه. 

ولفت معجب إلى أن الأجهزة الأمنية تحركت بعد ذلك الى المكان وداهمته وداهمت عدة منازل مجاورة مشتبه بها وقامت بنقل الحوثي ورفيقه، منوها إلى أن الأجهزة الأمنية ضبطت مجموعة كبيرة من الخلية وكان “بحوزة هذه الخلية أسماء كثيرة من القيادات الأمنية والعسكرية والسياسية والشعبية”. 

وكالات دولية، نشرت ايضاً معلومات جديدة حول مقتل ”ابراهيم الحوثي“  

وكالة ”الاناضول" نقلت عن مصدر يمني قالت انه ”واسع الاطلاع“ تأكيده إن شقيق زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي، اغتيل داخل منزله في منطقة حدة، جنوبي العاصمة اليمنية صنعاء“. 

كما نقلت وكالة ”رويترز“ عن مصدر أمني قوله أن ابراهيم الحوثي عُثر عليه ميتا في منزله بصنعاء، وأن الحركة نشرت قوات إضافية في أنحاء المدينة.    

وبشكل مفاجئ أعلنت مليشيا الحوثي ،اليوم الجمعة، اغتيال إبراهيم الحوثي شقيق زعيمها.   

ونقلت قناة المسيرة التابعة للحوثيين بيان نعي لوزارة الداخلية التابعة للمليشيا بمقتل إبراهيم الحوثي شقيق زعيم الحوثيين عبدالملك الحوثي.   

واتهمت مليشيا الحوثي من وصفتهم بـ " أيادي الغدر والخيانة التابعة للعدوان الأمريكي الإسرائيلي وأدواته " باغتياله.  

ولم توضح المليشيا طريقة عملية الاغتيال ، مكتفية بالقول بأنها " ستبدأ بملاحقة وضبط المتورطين في اغتياله "   

وأثارت الحادثة الجدل بشكل واسع ، وسط تضارب شديد في المعلومات حول تفاصيل الاغتيال.  

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق