الملك: من مكة وحرمها الشريف نتوجه بأنظارنا وقلوبنا إلى قبلتنا الأولى

وكالة أنباء سرايا الإخبارية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

سرايا -

نلتقي في هذا الشهر الفضيل، ومن هذه الأرض المباركة، من مكة وحرمها الشريف نتوجه بأنظارنا وقلوبنا إلى قبلتنا الأولى، المسجد الأقصى المبارك

الملك عبدالله الثاني: يواجه أشقاؤنا الفلسطينيون ظروفا اقتصادية صعبة تستدعي منا تكثيف جهودنا لدعم صمودهم بما في ذلك دعم وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين لتستمر في تقديم خدماتها لأكثر من 5 ملايين لاجئ فلسطيني الذين يجب ضمان حقوقهم وخاصة حقهم في العودة والتعويض

نحن في الأردن وانطلاقا من الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس سنواصل وبالتنسيق مع أشقائنا الفلسطينيين وبدعمكم ومساندتكم العمل على تعزيز صمود إخواننا المقدسيين والتصدي لأي محاولة لفرض واقع جديد أو تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم

لتحميل تطبيق "شرق" : اضغط هنا


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق