بالفيديو.. إمبراطور اليابان يتنازل عن «عرش الأقحوان» بعد 30 عاماً

جريد الأنباء الكويتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الأربعاء 2019/5/1

المصدر : عواصم - وكالات

عدد المشاهدات 200

تنازل إمبراطور اليابان أكيهيتو امس عن عرش الاقحوان لصالح ابنه البكر ناروهيتو، متخليا بذلك عن حكم استمر 30 عاما، وهو التنحي الأول في اليابان منذ أكثر من قرنين.

وسعى أكيهيتو (85 عاما) خلال فترة حكمه إلى تخفيف ذكريات الحرب العالمية الثانية المؤلمة والتواصل مع المواطنين بمن فيهم المهمشون في المجتمع.

وكان أكيهيتو المحبوب من شعبه أول إمبراطور لليابان يتولى العرش في ظل دستور ما بعد الحرب العالمية الثانية الذي يعرف الإمبراطور بأنه رمز للشعب دون سلطة سياسية.

وبانتصاف ليل امس، انهت اليابان عهد «هيسي» وتعني (استكمال السلام) ودخلت في عهد أطلق عليه اسم «رايوا» وتعني (تناغم جميل) الذي يفترض أن يمتد طوال مدة حكم ناروهيتو.

وأقيم الموكب الذي لم تتجاوز مدته العشر دقائق، في أجمل قاعة من القصر الإمبراطوري «ماتسو ـ نو ـ ما» (قاعة الصنوبر).

وقال أكيهيتو الذي كان يرتدى معطفا على الطراز الغربي «إلى الشعب الذي قبلني وقدم لي الدعم بصفتي رمزا، أقدم شكري الخالص».

وأضاف: بينما كان يقف بجوار الإمبراطورة ميتشيكو، التي ارتدت فستانا باللونين الأبيض والرمادي «آمل من كل قلبي، أنا والإمبراطورة، أن تكون الحقبة الجديدة التي ستبدأ غدا سلمية ومثمرة وأصلي من أجل السلام والسعادة في بلادنا ولشعوب العالم».

وقاعة الصنوبر (ماتسو ـ نو ـ ما) التي يعود اسمها إلى أرضيتها الخشبية الرائعة، مصنوعة من أشجار «زيلكوفا» اليابانية وجدرانها المزينة بأشكال إبر الصنوبر وتبلغ مساحتها 370 مترا مربعا.

وتم إحضار «الكنوز المقدسة» في علبها لحمايتها بعناية من الأنظار، وتقول الأسطورة ان عمر هذه الكنوز يتجاوز آلاف السنين وانها نقلت إلى السلالة الإمبراطورية من جانب آلهة الشمس أماتيراسو.

وهذه الكنوز هي «ياتا نو كاغامي» أي مرآة، و«كوساناغي نو تسوروغي» ويعني ذلك سيفا، و«ياساكاني نو ماغاتاما» أي جوهرة مجهولة. إلا أن الكنز الأول لن يكون ضمن المراسم، إذ إنه لا ينقل من مكان حفظه في القصر.

ويعتبر امتلاك هذه الكنوز الثلاثة دليلا أساسيا على شرعية الإمبراطور، لكن ليس هناك صور لها وحتى الامبراطور نفسه لا يمكن أن يراها.

وتقول الخبيرة في شؤون العائلة الإمبراطورية ايييشي مياشيرو التي تعمل في صحيفة «أساهي شيمبون»: «لا نعلم تحديدا ماذا تشبه» هذه الكنوز.

أخبار ذات صلة

0 تعليق