مصادر: أحد عناصر "خلية الأمل" الإرهابية متحفظ على أمواله منذ عامين

الموجز 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

ذكر موقع "الدستور" أن مصادر مطلعة كشفت عن أن "عمر الشنيطي" المقبوض عليه ضمن "خلية الأمل" الإرهابية، صادر ضده قرارًا بالتحفظ على أمواله منذ عامين.

وأوضحت المصادر  أن القرار صدر في أغسطس 2017 بالتحفظ على الشركة العربية الدولية للتوكيلات التجارية والمملوكة للمتحفظ عليه "عمر محمد شريف مصطفى أحمد الشنيطي" والمالكة لمكتبة "ألف"،حسب قول الموقع.

وأضافت، أنه تم تنفيذ قرار التحفظ على 37 فرعًا بمختلف محافظات الجمهورية، ومنها القاهرة والجيزة وأسيوط والإسماعيلية والسويس والمنوفية والدقهلية والساحل الشمالي.

وكشف بيان وزارة الداخلية الصادر اليوم الثلاثاء، عن تمكن قطاع الأمن الوطني من رصد المخطط العدائي الذي أعدته قيادات الجماعة الهاربة للخارج، بالتنسيق مع القيادات الإثارية الموالين لهم، ممن يدعون أنهم مملثو القوى السياسية المدنية تحت مسمى "خطة الأمل" التي تقوم على توحيد صفوفهم، وتوفير الدعم المالي من عوائد وأرباح بعض الكيانات الاقتصادية التي يديرها قيادات الجماعة والعناصر الإثارية، لاستهداف الدولة ومؤسساتها، وصولًا لإسقاطها تزامنًا مع احتفالات 30 يونيو.

وكشفت معلومات الأمن الوطني عن أبعاد هذا المخطط، الذي يرتكز على إنشاء مسارات للتدفقات النقدية الواردة من الخارج بطرق غير شرعية، بالتعاون بين جماعة الإخوان الإرهابية، والعناصر الإثارية الهاربة ببعض الدول المعادية، للعمل على تمويل التحركات المناهضة بالبلاد، للقيام بأعمال عنف وشغب ضد مؤسسات الدولة فى توقيتات الدعوات الإعلامية التحريضية، خاصة من العناصر الإثارية عبر وسائل االتواصل الاجتماعى، والقنوات الفضائية التى تبث من الخارج.

كما تم تحديد وضبط عدد من المتورطين فى التحرك، والقائمين على إدارة تلك الكيانات والكوادر الإخوانية، وعناصر التنظيمات والتكتلات الإثارية غير الشرعية المتواجدين بالبلاد، وهم "مصطفى عبدالمعز عبدالستار أحمد، وأسامة عبدالعال محمد العقباوى، وعمر محمد شريف أحمد الشنيطى، وحسام مؤنس محمد سعد، وزياد عبدالحميد العليمى، وهشام فؤاد محمد عبدالحليم، وحسن محمد حسن بربرى"، حيث عثر بحوزة المضبوطين على العديد من الأوراق التنظيمية ومبالغ مالية، كانت معدة لتمويل بنود المخطط.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق