مباحث القاهرة تكشف لغز العثور على جثة بمقابر الإمام الشافعى

بوابة فيتو 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن القاهرة، بإشراف اللواء محمد منصور مساعد وزير الداخلية، في كشف غموض وملابسات العثور على جثة أحد الأشخاص بمنطقة مقابر الإمام الشافعى، وضبط الجناة بالخليفة.

البداية عندما تلقى قسم شرطة الخليفة، بلاغا يفيد بالعثور على شخص متوفى "مجهول الهوية" بمنطقة مقابر الإمام الشافعى بدائرة القسم.

فقد تم تشكيل فريق بحث جنائى لكشف ملابسات الواقعة أسفرت جهوده عن التوصل إلى مشاهدة سيارة "ملاكى" توقف قائدها بمكان العثور على المتوفى، وفى وقت معاصر لاكتشاف الواقعة، باستدعاء مالكها وسؤاله، قرر أن أحد الأشخاص حضر إليه "صاحب ورشة لحام" – مقيم دائرة قسم شرطة السيدة زينب، وطلب منه استعارة السيارة ملكه بدعوى توصيل زوجته إلى المستشفى.

عقب تقنين الإجراءات أمكن ضبطه.. وبمواجهته اعترف بأنه كان يتواجد بصحبة المتوفى و3 أشخاص "محددين" داخل المحل الخاص بأحدهم كائن بدائرة قسم شرطة السيدة زينب، لتعاطى المواد المخدرة "الهيروين"، وأثناء ذلك شعر المتوفى بحالة إعياء شديدة نتيجة تعاطيه جرعة زائدة من المخدر مما أدى إلى وفاته، حيث قام أحدهم بالاستيلاء على مبلغ مالى (800) جنيه كان بحوزته وقيامهم بنقل المتوفى إلى منطقة العثور عليه باستخدام السيارة المشار إليها، والتخلص من كافة متعلقاته (حافظة نقود – هاتف محمول – حذاء – أوراق خاصة) في محاولة منهم لإخفاء هويته.

بإعداد الأكمنة بأماكن تردد المتهمين أمكن ضبطهم، وبحوزة أحدهم المبلغ المالى المستولى عليه والخاص بالمتوفى، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، وبإرشادهم تم العثور على بعض متعلقات المجنى عليه بمكان التخلص منها بشارع مجرى العيون بدائرة القسم.. وباستدعاء الزوجة السابقة للمتوفى تعرفت عليه وقررت أنها انفصلت عنه بسبب تعاطيه المواد المخدرة.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق