«الأرشيف الوطني» يبحث عن أفكار مبتكرة لـ «كونجرس 2020»

الإمارات اليوم 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

خلال الاجتماعات التمهيدية لـ«كونجرس 2020» في أبوظبي. من المصدر

يعقد الأرشيف الوطني اجتماعات مكثفة تمهيداً لكونجرس المجلس الدولي للأرشيف 2020، الذي ستستضيفه أبوظبي من 16 إلى 20 نوفمبر 2020، تحت شعار «تمكين مجتمعات المعرفة».

ويشارك في الاجتماع كبار المسؤولين في المجلس الدولي للأرشيف، وتناقش الاجتماعات موضوعات استراتيجية تثري كونجرس المجلس الدولي للأرشيف 2020 في أبوظبي، الذي ينعقد للمرة الأولى في الشرق الأوسط، ويستهدف تبادل المعرفة، والوصول إلى موضوعات مبتكرة.

وتتضمن أجندة الاجتماعات التمهيدية التي تنعقد على يومين في فندق سانت ريجيس بجزيرة السعديات في أبوظبي، سلسلة نقاشات حول تشكيل لجان العمل الضرورية لمتابعة التنسيق الفعال لاستكمال جميع متطلبات الكونجرس، ووضع أجندات تمكّن المشاركين من الوصول إلى أفكار مبتكرة، وموضوعات شيقة تحظى باهتمام الأرشيفيين وتثري الكونجرس 2020. ويتطلع الأرشيف الوطني من خلال كونجرس 2020 إلى تعزيز رسالة الإمارات في ثقافة التسامح، التي يؤمن بها الشعب الإماراتي ويعتبرها نهج حياة، ودور الإمارات في حفظ ذاكرة الوطن، وإسهامها في حفظ التراث الإنساني.

ويتيح كونجرس المجلس الدولي للأرشيف للمهنيين في مجال الأرشفة والمعلومات ذات الصلة، آفاقاً للبحث في الآثار الناجمة عن استخدام التقنيات الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي، ودراسة دور الأرشيف في الحفاظ على التنمية المستدامة مع توفير الأدلة، وضمان أمن المعلومات في المستقبل.

ويهتم الكونجرس بالمعلومات الموثقة باعتبارها جوهر المعرفة المستدامة، ولذلك سيبحث في تحصين الوصول إليها، وتحصينها من تأثير المناخ ومن السرقة والاتجار غير المشروع، وغيرها، واختير شعار المؤتمر «تمكين مجتمعات المعرفة» لتعزيز التفكير متعدد التخصصات، واستكشاف التقنيات والاستراتيجيات الجديدة والناشئة في نطاق شؤون المجلس الدولي للأرشيف.

وتنعقد اجتماعات الكونجرس الخاصة به كل أربع سنوات، وهذه هي المرة الأولى التي ينعقد في بلد عربي، متزامناً مع معرض إكسبو العالمي 2020 في دبي.

وعقد الأرشيف الوطني العديد من الاجتماعات مع كبار الأرشيفيين في العالم، من أجل تنظيم الكونجرس بالشكل الأمثل الذي يليق بالبلد المستضيف، لاسيما أن استضافة أبوظبي لهذا الحدث الأرشيفي الكبير، في العام المقبل، تعكس حجم التقدم الذي بلغته في تنظيم الفعاليات العالمية، وحرص الإمارات، قيادة وشعباً، على كلّ ما من شأنه حفظ التراث الوثائقي الذي يمكن الاعتماد عليه في صنع المستقبل.

طباعة فيسبوك تويتر لينكدين Pin Interest جوجل + Whats App

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق