السعيد يعرب عن سعادته «باجتماع الإخوة الخليجيين» في الدوحة

جريد الأنباء الكويتية 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

الأربعاء 2019/5/1

المصدر : الدوحة ـ كونا

عدد المشاهدات 200

أعرب مساعد وزير الخارجية لشؤون آسيا السفير علي السعيد عن سعادته «باجتماع الاخوة الخليجيين» في الدوحة خلال اجتماع كبار المسؤولين في الدول الأعضاء في «حوار التعاون الآسيوي» الذي تستضيفه قطر.

وقال السعيد في تصريح لـ «كونا» على هامش الاجتماع تعليقا على اهمية حضور ممثلين عن السعودية والبحرين اجتماعا رسميا بالدوحة لأول مرة منذ فترة «كلما نرى الإخوة الخليجيين مجتمعين فهذا مصدر فرح وتفاؤل بالنسبة إلينا في الكويت»، معربا عن سعادته «باجتماع الاخوة الخليجيين اليوم في الدوحة».

وفيما يتعلق بآمال الكويت في التوصل الى حل للازمة الخليجية، اوضح السعيد ان «الكويت تبذل جهودا على اعلى المستويات، كما ان صاحب السمو الامير الشيخ صباح الاحمد بذل جهودا ليست بخافية على أحد الا ان الامر يتطلب التعامل الايجابي مع المبادرات التي نقوم بها».

وأكد السعيد في الوقت نفسه اهمية اجتماع «حوار التعاون الآسيوي» الذي تستضيفه قطر في تعزيز التعاون بين الدول الآسيوية وايجاد حلول للاشكاليات التي تعترض مسيرة الحوار.

وشدد السعيد على اهمية التعاون الآسيوي اقتصاديا وثقافيا مع امتداده ليشمل مجالات التجارة والطرق وغيرها من القطاعات التي يمكن من خلالها ان تتبادل هذه الدول خبراتها.

وعن اهمية الحوار للنهوض بالمستقبل الاقتصادي للمنطقة في ظل ما تواجهه من تحديات وازمات، قال ان «المؤتمر يعد البوتقة الوحيدة التي تجتمع فيها جميع الدول الآسيوية على اختلاف انتماءاتها ومستوياتها الاقتصادية».

واضاف ان «آسيا تعتبر قارة تحوي امكانات مهولة ماديا وبشريا الا انه ينقصها التعاون بين دولها».

وأوضح السعيد انه «على الرغم من وجود تعاون كبير لدول الخليج مع دول شرق آسيا ووجود علاقات عمالية كبيرة مع جنوب آسيا الا ان التعاون التجاري والاقتصادي بين الدول الآسيوية لا يرقى الى مستوى القدرات التي تمتلكها».

وفيما يتعلق باجتماع كبار المسؤولين، قال السعيد انه اسفر عن ايجاد حلول لبعض الاشكاليات التي تعترض مسيرة «حوار التعاون الآسيوي» وذلك من خلال روح التعاون التي تجمع عليها جميع الدول الأعضاء.

ولفت الى انه تم خلال الاجتماع ايضا الترحيب بانضمام دولة جديدة الى المجموعة وهي دولة فلسطين الشقيقة.

وعن القرارات التي يطمح الاجتماع التوصل اليها، ذكر الديبلوماسي الكويتي ان «قطر الشقيقة اعدت مشروع بيان سيصدر عن الاجتماع وهو بيان الدوحة الذي ناقشناه اليوم»، مضيفا انه «بيان رائع يعكس احتياجات دول الحوار الآسيوي وينظر نظرة ايجابية للمستقبل».

واوضح في السياق ذاته انه ستتم مناقشة البيان قبل ان يرفع الى وزراء الخارجية لاعتماده غدا الأربعاء.

وحول تعيين امين عام جديد لحوار التعاون الآسيوي في اغسطس المقبل بعد التقاعد المرتقب للامين العام الحالي التايلاندي بنديت ليمشون، اوضح السعيد ان «الاجتماع وضع خريطة طريق بحيث تدعو الحكومة التايلاندية لاجتماع عالي المستوى في يوليو المقبل لتدارس كيفية اختيار امين عام جديد والآليات التي تنظم عمل الحوار الآسيوي من اجل فتح باب الترشيح لاختياره».

وذكر انه «من خلال ما سيتمخض عنه اجتماع يوليو المقبل في تايلند الى ان يتم اختيار امين عام جديد ستقوم تايلند بتقديم مرشح من قبلها لاستكمال المدة التي ستنتهي بالنسبة لأحد ديبلوماسييها في اغسطس المقبل».

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق