أخبار السعودية

الدوري السعودي مرشح للعالمية وازاحة الدوري الألماني

الدوري السعودي خلال هذا العام تمكن من الانتقال خطوة كبيرة إلى الأمام والمنافسة مع أفضل أهم وأشهر الدوريات العالمية وذلك من خلال القيمة السوقية وهو ما احتفت به الجماهير السعوديه بشكل كبير حيث تمكن الدوري السعودي من الانتقال درجات كبيرة والتفوق على العديد من الدوريات الأوروبية الكبيرة مثل الدوري البرتغالي والدوري الهولندي والدوري البلجيكي حيث تمكن الدوري السعودي من الحصول على المرتبة السادسة عالميا والأولى أسيويا.

كما أنه يبدو أن المسئولين عن الرياضة داخل المملكة العربية السعودية لم يتوقفوا عند هذا الحد بل أنهم يتطلعون إلى أكثر من ذلك حيث أن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة الشيخ تركي أل الشيخ أكد علي تطلع المملكة للوصول إلى المركز الخامس عالميا حيث أن هذا هو الهدف المستقبلي وهو ما يحتاج إلى زيادة الصرف على الأندية والمسابقة السعودية بصورة عامة.

هل يتمكن الدوري السعودي من ازاحة الدوري الألماني

في الوقت الحالي يأتي في المركز الخامس عالميا الدوري الألماني وذلك بقيمة سوقية حوالي 391 مليون دولار ويحاول المسؤولين عن الرياضة داخل المملكة السعودية تخطي هذا الرقم في المستقبل وذلك حتى يتم الانضمام إلى الدوريات الخمسة الأغلى في العالم من حيث القيمة السوقيه لذا يحاول المسئولين الدعم المالي الدائم للأندية وجلب مجموعة من افضل اللاعبين في المنتخبات الأوروبية الكبرى والمنتخبات الافريقية حتى يتم تجاوز رقم المليار ريال سعودي وذلك خلال فترة الانتقالات الصيفية القادمة حيث أنه في البداية كان الطموح الوصول بالدوري السعودي إلى السبع دوريات الأوائل في العالم ولكن سقف هذا الطموح تم تخطيه.

وتأتي القدرة الشرائية والصرف المالي الكبير الذي يتم تنفيذه من خلال الأندية السعودية في الوقت الحالي بعد أن تم زيادة عدد اللاعبين المحترفين الموجودين في الدوري السعودي ل 8 لاعبين لأول مرة في تاريخ المسابقة بالإضافة إلى زيادة الأندية الموجودة في الدوري إلى 16 نادي مما يساوي 128 لاعب أجنبي أصبحوا يلعبون في الوقت الحالي في الملاعب السعودية معظم هؤلاء اللاعبين تم دفع أموال الحصول عليهم عن طريق هيئة الرياضة السعودية وذلك حتى يتم اثراء الدوري السعودي بمجموعة من اللاعبين الدوريين من أكبر المنتخبات الأوروبية والأفريقية حيث تسعى المملكة السعودية بالوصول إلى الدوري السعودي إلى المراتب الخمسة الأولى ليس فقط من ناحية القيمة السوقية ولكن من ناحية المنافسة وقوة الدوري بالشكل الذي يؤثر ايجابيا على المنتخب السعودي الأول.

ويرجع رئيس مجلس إدارة اللجنة الأولمبية السعودية أن هذا الانجاز الذي تمكنت المملكة من الوصول إليه يرجع الفضل الأول فيه إلى الأمير محمد بن سلمان ولي العهد الذي دائما الذي يحاول الوصول بالمملكة في جميع النواحي إلى المرتبة الأولى وذلك من خلال الدعم المادي المتواصل من الأمير محمد بن سلمان والحرص على تطوير المملكه بما يجعلها في المقدمة.

وعن التخطيط للمستقبل قال تركي أل الشيخ أن تخطي الدوري السعودي العديد من الدوريات الكبرى في العالم مثل الدوري البلجيكي والبرتغالي والهولندي إلى جانب تخطي الدوري الصيني الذي يتم الصرف عليه بصورة كبيرة جدا والتربع على القارة الأسيوية هو من الامور الطبيعية حيث أن السعودية دائما هي سيد القارة الصفراء كما أكد تركي أل الشيخ على أن الرياضة السعوديه مقبلة على فترة ذهبية.

كما أكد على أن التفوق على الدوريات الأسيوية والدوريات العربية يعد من الأمور الطبيعية التي لا تعد هدف أساسي حيث أن الهدف الأساسي هو التفوق على الدوريات الكبرى والوصول إلى المركز الخامس عالميا في المرحلة القادمة خاصه بعد النهضة في العديد من المجالات التي شهدتها الرياضة السعودية مثل البث التلفزيوني والخصخصة بالإضافة إلى عوائد الأندية المالية حيث أن الدوري السعودي سوف يتمكن من الوقوف بين أكبر الدوريات في العالم بشكل جيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق