أخبار مصر

الاستعلام عن فاتورة مياة الشرب والصرف الصحى من خلال موقع www.hcww.com.eg

دقيقة واحدة هي الفترة الزمنية التي يمكن من خلالها الاستعلام عن فاتورة مياة الشرب والصرف الصحي من خلال الموقع الإلكتروني للحكومة المصرية، الذي يقدم عدد من الخدمات الإلكترونية التي توفر العبء والجهد على المواطنين بمختلف محافظات الجمهورية من خلال الدخول إلى الموقع الإلكتروني لشركة مياه الشرب والصرف الصحي بوابة الحكومة المصرية، والقيام بعدة خطوات.

طريقة الاستعلام عن فاتورة مياة الشرب والصرف الصحي

  1. الدخول إلى بوابة الحكومة المصرية الإلكترونية.
  2. تسجيل عضوية باسم المستعلم في حالة كانت هذه هي المرة الأولى للدخول إلى البوابة.
  3. اختيار خدمة الاستعلام عن فاتورة مياة الشرب.
  4. تحديد الشركة المياة التابعة للمحافظة التي يقيم بها المستعلم.
  5. إدخال رقم العداد، وأيضاً رقم الاشتراك.
  6. يتم اختيار أي من الخيارات المتاحة سواء كانت خدمة السداد أو دفع الفاتورة حنى يتم ظهور قيمة الاستهلاك.

تتيح الشركة لجميع المواطنين الاستعلام فاتورة مياة الشرب من اليوم الأول من الشهر ولمدة 15 يوم من كل شهر ميلادي، ليتمكن خلال هذه الفترة المواطنين بمعرفة الاستهلاك من المنزل من خلال الخطوات البسيطة السابق ذكرها بالأعلى، والتي أعلن عنها من الجهات الرسمية المختصة.

تقدم المياه قيمة الفواتير الحالية وفقاً للزيادة التي أعلنت عنها الحكومة المصرية بقرار رسمي معتمد من رئيس الوزراء، والذي يطبق منذ فترة قليلة على مختلف الشرائح على حسب الاستهلاك لكل مواطن، وتتيح أيضاً الشركة خدمة السداد من خلال الموقع الإلكتروني لمزيد من اليسر لسداد الفاتورة، ووفقاً لما أقرته الحكومة المصرية، ومجلس الشعب فأن الشرائح الجديدة لمياه الشرب كالتالي:

  1. أصبح استهلاك الماء من صفر وحتى عشرة متر يسجل 54 قرشاً بدلاً من 30 قرش.
  2. استهلاك الماء من 11 وحتى 20 متر أصبحت 120 قرش بدلاً من 70 قرش.
  3. أما حجم استهلاك الماء من 21 وحتى 30 متر أصبحت 145 قرشاً بدلاً من 120 قرش.
  4. حجم استهلاك الماء من 31 متراً وحتى 40 متر فأصبح 200 قرش بدلاً من 155 قرش.

جاء استهلاك حجم الماء الأكثر من 40 متراً ليحسب ضمن أيضاً الارتفاع الجديد للأسعار ليصبح 225 قرشاً، وتعد أعلى قيمة في قيم استهلاك الماء التي أعلن عنها رسمياً من الحكومة، ومجلس النواب لتعمل بها الشركة وفقاً للضوابط والشروط المقررة للاستهلاك.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق