أخبار الرياضة

في دوري الأمم الأوروبية ألمانيا تتعادل مع فرنسا

ألمانيا تتعادل مع فرنسا في المواجهة الأولى في دوري الأمم الأوروبية البطولة الجديدة التي تم ابتكارها من جانب الاتحاد الأوروبي لكره القدم.

حيث حسم التعادل نتيجة المباراة النهائية التي أقيمت بين المنتخبين الكبيرين على ملعب أليانز أرينا وذلك خلال مباريات المجموعة الأولى في الجولة الأولى.

ليتقاسم الفريقين نقاط المباراة التي تضم كذلك منتخبي هولندا ومنتخب بيرو

وبدأت المباراة بضغط كبير من خلال منتخب ألمانيا على المنتخب الفرنسي خاصة من الناحية اليمنى لأصحاب الأرض في محاولة للتقدم المبكر وكاد اللاعب توماس مولر أن يحرز الهدف الأول ولكن تمكن دفاع المنتخب الفرنسي من إبعادها في الوقت المناسب.

كما حاول اللاعب ماركو رويس تسديد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء ولكن تمكن حارس مرمى المنتخب الفرنسي ألفونسو أريولا من أمساكها بشكل متميز.

ولما يشكل المنتخب الفرنسي تهديد كبير على منتخب ألمانيا في الشوط الاول ولكن الفرصة الوحيدة لهم خلال هذا الشوط كانت هي الفرصة الأخطر على المرميين.

حيث تمكن اللاعب أوليفيه جيرو من تحويل عرضية رائعة من اللاعب لوكاس هيرنانديز التي قام برفعها من الناحية اليسرى ولكن تمكن حارس مرمى المنتخب الألماني مانويل نوير من الأمساك بها ببراعة شديدة.

وتعد تسديدة  جيرو على مرمى المنتخب الألماني التسديدة الأولى بين القائمين والعرضة منذ المشاركة في كأس العالم التي اقيمت في روسيا 2018 حيث أن لاعب نادي تشيلسي الأنجليزي طوال مباريات كأس العالم التي تمكن منتخب فرنسا من إحراز لقبها لم يتمكن من تسديد أي كرة بين القائمين والعرضة.

ألمانيا تتعادل مع فرنسا في مباراه تألق حراس المرمى

ألمانيا تتعادل مع فرنسا في مباراة كان البطل الأول فيها هم حراس مرمى المنتخبين.

فعلى الرغم من الضغط الشديد الذي مارسه المنتخب الألماني على منتخب فرنسا خلال أحداث الشوط الأول إلا أن أحداث الشوط الثاني من المباراة تغيرت بشكل نسبى حيث حاول المنتخب الفرنسي الضغط على المنتخب الألماني.

ولكن حارس مرمى منتخب ألمانيا نوير كان دائما في المكان المناسب وتمكن من الوقوف أمام العديد من الهجمات الخطيرة التي شنها المنتخب الفرنسي.

خاصة كرة انطوان جريزمان التي تمكن فيها من مراوغة توني كروس داخل منطقة الجزاء ثم قام بتسديد كرة قوية ولكن الحارس الألماني تمكن من التصدي لها على مرتين.

كما اتيحت فرصة خطيرة للجناح الفرنسي الشاب كيليان مبابي ولكن الفشل في استلام الكرة داخل منطقة الجزاء أدى إلى انتهاء خطورة فرنسا لتبدأ مجموعة من الهجمات الأخرى للمنتخب الألماني على مرمى المنتخب الضيف.

ولكن مثلما تمكن حارس مرمى المنتخب الفرنسي نوير من الوقوف أمام هجمات المنتخب الفرنسي تمكن حارس المنتخب الفرنسي أوريلا من الوقوف أمام الهجمات الخطيرة للمنتخب الألماني وتمكن من الحفاظ على نظافة شباكه خاصة بعد العديد من التسديدات القوية على مرماه.

فالكرة الأولى التي تمكن حارس منتخب فرنسا من التصدي إليها كانت من خلال ماركو رويس الذي قام بتسديد كرة قوية من على حدود منطقة الجزاء ولكن أوريلا تمكن من صدها بشكل متميز.

ثم قام المهاجم الألماني من تسديد كرة خادعة من الناحيه اليسرى ولكن حارس نادي باريس سان جيرمان المتألق تمكن من ابعادها من خلال المرونة المتميزة التي يمتلكها إلى ضربة ركنية.

حيث تصدي للكرة الركنية اللاعب كروس وقام بإرسال عرضية متميزة تمكنة ماتياس جينتر من تحويلها إلى رأسية أكثر من رائعة و لكن تألق حارس المرمى وقع في حائل امامها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق